مصرى

معا سنجعل بالكلمة سلاح وبالحب درع ندافع عنكى يا مصر
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 على اسم مصر ( من رباعيات صلاح جاهين)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the islamic Condor
عضو فوق الوصف
عضو فوق الوصف
avatar

عدد الرسائل : 517
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: على اسم مصر ( من رباعيات صلاح جاهين)   الأربعاء أبريل 09, 2008 2:22 am

زى الفلاحين
القمح مش زى الدهب
القمح زى الفلاحين
عيدان نحيلة جدرها بياكل فى الطين
زى اسماعين
ومحمدين
وحسين أبو عويضة اللى قاسى وانضرب
علشان طلب
حفنة سنابل ريها كان بالعرق
عرق الجيبين
القمح زى حسين يعيش ياكل فى طين
أما اللى فى القصر الكبير
يلبس حرير
والسنبلة
يبعت رجالة يحصدوها من على
عود الفقير
نوفمبر1951

بحـــــــــري
آخر النهار هفهفت نسمة على الميّه
بعودا ليام على الجدعان و عليا
يا صيادين القاروص غيّه
رمى الشبك ع السمك له خِفيّه



طرحت طرحه لقيت فى الطرحة جنيّه
حلِّيت وعقدتهم على عينيا
و نزٍّلتنى القرار صرخ الشبار فيا
إرمى الشبك ع السمك يا واد بحنيّه



لا دق ع الباب و أقول للحلو يا جارى
رمىْ الشبك صنعتي والصبر دا كاري
أصبر على الرزق لما تمتلى بحاري
وأصبر على العشق لما تنطفى ناري



يا ميت ندامة على اللى البحر ما ادّاله
مفتوح عليه الحنك والكف مادّاله
عدّى الشطوط والخطوط اللنش عدى له
غفر السواحل يا صاحبي مستعدا له



أنا مذهبي الصبر واصبر حتى على تارى
و اطعم شباكي و صنارى بصباري
أنا أعوم على الصبر لما أوصل لأوطارى
و الصبر دا مركبي والقلع والصاري
أكتوبر1954




بكرة أجمل من النهارده
حبلت النسوان تسع تشهر طوال
راحت الأيام وجت كبروا العيال
أصبحوا الصبيان رجال
و البنات طلعت على صدورهم بزاز
واستحق لهم جواز
نسجوا توب الفرح من نور عينيهم
غرزوا فيه الغرز
غرزوا الأزهار فى ديل الفساتين
بساتين
رفعوا الصبيان إديهم
بالشاكوش والمسطرين
عملوا البيت والجهاز
رفعوا الفاس والكوريك فى الفلاحين
جهزوا الصندوق و رجعوا بالطحين
و اشتروا حلقان خرز
والزمن فات ... فات سنين
تحبل النسوان وتولد
ملايين
و الغيطان
ترمى غله و فول تلول فى كل رميه
ترمى توم وخيار وبامية
والشجر يطرح جوافة وبرتقان
والعنب تحت الورق لاخضر يعنقد
البلح فوق النخيل يظهر و يعقد
لما تبقى الشمس حاميه
والزمن فات ... فات سنين
السنة تسحب سنه
لما حصَّلنى أنا
ونا قاعد على كرسي خرزان
وبا فكر فى الحياه من حواليا
والزمن واقف شويه
جنب ساعة البلدية
والعيال واقفين كمان
زى ما هم فى الميدان ما بيكبروش
والبنات قاعدين وما بيتجوزوش
والغيطان هناك بعيد تحت السما
تحت عين الشمس راقده مسهمِّه
ونا قاعد وبافكر فى مشاكلي
والزباين كلهم فى القهوة شكلي
كلهم بيفكروا
والعيال واقفين ولا بيفكروش
إنما بيهزروا
قبل ما يسير الزمن و يكبروا
والزمن عايز يسير
ونا عايزُه ينتظر و با صبّره
لما أقول له شئ كتير


يا زمن آه يا زمن
ياللى طابع رسم كفك ع الحيطان
خمسه وخميسه فى عين ألعن شيطان
أنا شفتك و انت ماشى فى الغيطان
خطاويك هيا السنابل ع العيدان
خطاويك فوق الدُّرَه هي الكيزان
هِيا صوت الفاس بيفتح فى الحيضان
هِيا لون القطن لابيض زى قلب الفلاحين
خطاويك الفيضان


أنا شفتك وانت خارج م البيبان
فى الصباح ويا العيال و الشغالين
وانت ماشى ع الرصيف
خطاويك صوت القروش
فى الكفوف
فى خيال الشقيانين
والعرق فاحت ترع فوق الوشوش
والعيال رايحه المدارس
والفبارك و الورش
و الا بيلموا السبارس
علشان ياكلوا الرغيف
الشريف


و انت ساير يا زمان
و انت داير من زمان
زى ما تكون ساقيه هايله
قواديسها ف كل لحظه تقّب شايله
ميه تجرى فى الشقوق
والعيدان تخضر فيها وتبقى خايله
زى ما تكون ساقيه هايله
قواديسها ف كل لحظه تقب شايله
دم يجرى فى العروق
يبقى بنت عيونها بحر من العسل
والشفايف دول عقيق
والشعور السود خُصَل
م البريق
و الإيدين
تغسل القلب الجريح
والقميص و الهدمتين
دم يجرى فى العروق
يبقى واد مخلص جرئ
واد صريح
راسه تشبه للشاكوش
الوحوش ما تخوّفوش
والجبال ما توقفوش
والزلازل والجيوش ما تكسروش
دم يجرى يبقى شعب كبير ... كبير
يأمر الأزمان تسير
والزمن فات ... فات سنين
فى خيالي
ونا قاعد و الميدان مليان قُبالى
شفت نفسى حواليا عيال كتار
فاتت الأيام وفاتت الليالي
شفتهم صبحم كبار
مشيوا ويا الناس فى عيد
ونا وياهم باغنى الأناشيد
واحنا شايلين الرايات
طايره ويا النسمة ويا الأُغنيات
على دقات الطبول
واحنا ماشيين فى المظاهره
بنت مالت ناحيتي و ادَّتْنى ورده
ورده حمره
قمت م القهوة سعيد
وباقول
بكره أجمل من النهارده
ديسمبر1955



شوفــي قد إيه
يا بخت من يقدر يقول
و اللى ف ضميره يطلّعه
يا بخت من يقدر يفضفض بالكلام
وكل واحد يسمعه
يقف فى وسط الناس و يصرخ : آه يا ناس
و لا ملام
ييجى الطبيب يحكى له ع اللى بيوجعه
يكشف مكان الجرح و يحط الدوا
ولو انكوى
يقدر ينوح
و انا اللى مليان بالجروح
ما اقدرش اقول
ما اقدرش ابوح
والسهم يسكن صدري ما اقدرش انزعه
شوفي قد إيه؟


إحنا النهارده إيه فى أيام السنة
شتا والاّ صيف
و فين أنا
إيه اللى وصّلنى هنا
أنا صاحب البيت والاّ ضيف
صوتي انحبس
ما اقدرش اقول
ما عرفش حاجه عشان اقول
ما عرفش غيرك انتى بس
يا بت ياللى فى حبك العقل اتهوس
مكان غريب
كأنه سجن كأنه مخدع لحبيب
كأنه بير
شباك حديد وعليه ستاير من حرير
والريح بينفد منه زى المسامير
الريح عوى
قلبي انقبض
قلبي اتلوى
الشمس تلج اصفر شعاعها صاروخ هوا
الضلمه تلج اسود كتير
أُلوف أُلوف القناطير
خبينى فى شعورك يا بت
أحسن عروقي اتخشِّبت
شعرك خشن زى الحِرام الصوف يا بت
خبّينى فيه م الزمهرير ..
و نيمينى فى السرير
دخل النبي بردان خديجه لفِّته
حطت عليه غطيان لحد ما دفّتُّه
دخل النبى بردان و قال : فين الغطا
البسمة غطت شفِّته.













أغنية إلى ذكرى صديق
الشعر شارد فى الجبل منى
عملت انا هجان و رحت وراه
قلبى دليلى يطير و يغنى
عصفور جناحه بدمه متحنى
لففنى لففنى الجبل و لا تاه
تسفى الرياح سبعين صباح وصباح
قلبى دليلى وانا وراه سواح
و الشعر شارد فى الجبل منى
حبيت غزال غنيت له بالموال
صد الغزال ساق الدلال أهوال
حبيت غزال غنيت له غنيوه
صد الغزال علشان ما هو حليوه
غنيت له رصد
هَجَر بقصد
غنيت صَبَا
جافى ونبا
غنيت له بياتِّي


رقاص أنا و شاعر و ناياتى
وافدي رفاق الفن بحياتي
و افديك يا نجم اخضر يا بيَّاتي
أَفديك أنا
يا عندليب ع المشنقة عشّه
عافر مع الجلاد قام هشّه
علشان يروق الجو لفعاله
يقتل و يعمل كل ما بداله
يهبش في ورد الحب و يحشّه
صوتك من البلد البعيد جاله
عدّى من الحراس و عدّاله
وكأن يد الرب نازلا له
تكشف نقاب الغش عن وشّه
أفديك أَنا
يا عندليب ع المشنقة عشه


خارج فى يوم العيد وقلبي سعيد
شفت البنات يتعاجبوا في الألوان
كأنهم أغانيك يا بياتي
يا بو الأغاني الزرقا والخضرا
وكأن حلمك بان وآن له أوان
مديت خيالي للعراق .. لبعيد
لابنك ""على"" وهاديته بالُّونه
كاتب عليها جميع حكاياتي
كان ياما كان
ملك الزمان
كان ياما كان
ظلم و هوان
إنسان جعان
كان ياما كان
وكأن حلمك بان وآن له أوان

الغنوه زرقا والكلام بجناح
فتحت انا للشمس شباكي
على قاعدة الشباك أنا تاكى
بين شفتي و صوابعى ناي نوَّاح
تسفى الريح سبعين صباح وصباح
قلبى دليلى وانا وراه سواح
والشعر شارد في الجبل مني


فاطمة
المكن داير بيطبع ليل نهار
ليل نهار داير بيطبع المكن
من سنين تلاتين وخمسه
المكن ما سكتش همسه
إمتىماتت فاطمة آل يوسف وكام فات من زمن
قالوا من سنتين
ضحكت وقلت لأَ
اللى بيموت قلبه يسكت
ولا نسمعلهش دق
بس دي لسه بينبض قلبها
قلبها بينبض ليل نهار






بكائية
نزل المسيح من ع الصليب
نزل ونام
في مرج دمع
من غير قميص
و تلج شمع
والمجدليه تميل عليه وتنوح تنوح
تنده عليه
تلاغيه
تولول
تحضنه
تندب عليه وكأنها بتهنّنه
تجدل له مهدُه من جدايل شعرها
وتدفنه في صدرها

ما رضعش منها إلا جرح من الجروح


على اسم مصر
النخل في العالي والنيل ماشي طوالى
معكوسة فيه الصور .. مقلوبة وانا مالي
ياولاد انا ف حالي زى النقش فى العواميد
زى الهلال اللى فوق مدنة بنوها عبيد
وزى باقي العبيد باجري على عيالي
باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي
محنية قامتي.. وهامتي كأن فيها حديد
وعينيا رمل العريش فيها ومِلح رشيد
لكنى بافتحها زى اللى اتولدت من جديد
على اسم مصر
مصر . . التلات أحرف اللى شاحنة ضجيج
زوم الهوا وطقش موج البحر لما يهيج
وعجيج حوافر خيول بتجر زغروطة
حزمة نغم صعب داخلة مسامعي مقروطة
في مسامّى مضغوطة مع دمي لها تعاريج
ترع وقنوات سقت من جسمي كل نسيج
وجميع خيوط النسيج على نبرة مربوطة
أسمعها مهموسة والا اسمعها مشخوطة
شبكة رادار قلبي جوه ضلوعي مضبوطة
على اسم مصر

وترن من تانى نفس النبرة في ودانى
ومؤشر الفرحة يتحرك في وجدانى
وأغانى واحشانى باتذكرها مالهاش عد
فيه شيء حصل أو بيحصل أو ح يحصل جد
أو ربما الأمر حالة وجد واخداني
انا اللى ياما الهوى جابنى وودانى
وكلام على لساني جانى لابد اقوله لحد
القمح ليه اسمه قمح اليوم وأمس وغد
ومصر يحرم عليها .. والجدال يشتد
على اسم مصر
ولما زماني رماني عليل
نسيت كل شيء عن حبيبي الجميل
لكن هوّ أبدا
انا مانساهوش
نسيت مشيته وصوته كان شكله إيه
ورسمة شفايفه
ولمسة إيديه
نسيت نظراته
نسيت لون عينيه
وقوس الحواجب وسهم الرموش
لكن هوّ أبدا
انا ما انساهوش
ــــــــــ
نسيت اسمه وحكايته وعرفته فين
وعشنا سوى العمر
والا يومين
وكان م البشر
والا طير بجناحين
نسيت حتى كان له وجود أو مالوش
لكين هوّ ابدا
أنا ما انساهوش
ـــــــــــ
قطعوا الأغاني وطارت نشرة الأخبار
دارت على كل دار في الكوكب الدّوار
يا حاضرين اعلموا الغايبين بأنه فى مصر
اتغيّر الاسم منذ الآن فأصبح . . مصر
ضحك التاريخ ضحكته المشهور بها واندار
ودخل مناقشه مع الجغرافيا عما صار
هل نعترف بالبيان اللى أذيع العصر
أم ننتظر مصر تطرد إسرائيل بالقسر
و ساعتها تحصل بكل جدارة يوم النصر
على اسم مصر

على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء
باحبها وهي مالكه الأرض شرق وغرب
وباحبها وهي مرمية جريحة حرب
باحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء
واكرها والعن أبوها بعشق زى الداء
واسيبها واطفش في درب وتبقى هيّ ف درب
وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب
والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب
على اسم مصر

مصر النسيم في الليالي وبياعين الفل
ومرايه بهتانة ع القهوة .. أزورها .. واطل
والقاها برواز معلّق عندنا في البيت
فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل
المصري باشا بشواربه اللى ما عرفوا الذل
ومصر فوق في الفرانده واسمها جولييت
ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت
ومسحت دمعي في كمي ومن ساعتها وعيت
على اسم مصر

مصر السما الفزدقى وعصافير معدية
والقلة مملية ع الشباك . . منديّـة
والجد قاعد مربّع يقرا في الجرنال
الكاتب المصري ذاته مندمج في مقال
ومصر قدامه أكثر كلمة مقرية
قريتها من قبل ما اكتب اسمي بإيديا
ورسمتها في الخيال على أبدع الأشكال
ونزلت أيام صبايا طفت كل مجال
زى النادي وفؤادي يرتجف بجلال
على اسم مصر

رحيلاً رحيلاًًًً بغير هوادة
رحيلاً فإن الرحيل سعادة
عبادة
إرادة
سيادة
ولادة
رحيلاً . . إلى أين ليس يهم
وليس يهم بأي وسيله . . .
أجيراً بلقمته في البواخر ..
على واحد من جياد القبيلة..
على مقعد في ذرى الجو فاخر
وتملأ لي الكأس بنت جميلة..
على قدمي..أو بفكري..أهاجر
أبادر
أغادر
أخاطر
أسافر
ولكن إلى أين.. ليس يهم
إلى حيث لا تعبر الأفق شمس
إلى القطب.. أو حلقة الاستواء..
إلى حيث يسمع للجن همس
إلى باطن الأرض أو في الفضاء
إلى مرفأ الغد .. أو أرض أمس
أرى كل شيء ومن أين جاء
وافعل ما قاله القدماء
من الفقراء
أو الحكماء
أو الأمراء
أو الأشقياء أو البلهاء فليس يهم
لقد قيل وهو الكلام المهم
اللي يعيش ياما يشوف
واللي يمشى يشوف أكتر

شفت الجبرتي بحرافيش الحسين وبولاق
بابن البلد ماشي زى النمس في الأسواق
بالفلاحين ع المداخل من بعيد و قريب
بالأرنؤوط بالشراكسة بكل صنف عجيب
مترصصين سوررهيب مزراق فىريح مزارق
كأنهم لا بشر ولا خلقة الخلاق
ومصر فلاحة تزرق بين رقيب ورقيب
من غيرأبوالهول ما ينهض ناهضة شايلة حليب
والصبح بدري الجبرتي ينام وقلمه يسيب
على اسم مصر

مصر اللي عمر الجبري لم عرف لها عمر
وطلع لقاها مكان مليان عوامّ و ذعر
جعيدية غوغاء يجيبوا تملي وجع الراس
وخليط أفارقه هنادوة روم ملل أجناس
والترك في القلعة والمماليك خدودهم حمر
كان عمرها ستلاف سنه..كلها سنين خضر
بس الزمان يختلف زى اختلاف الناس
ناس تبنى مجد وحضارة وناس بلا إحساس
وناس تنام لما يزحف موكب الأحداث
على اسم مصر
ـــــــــــ
أنا اللي اسمي حتحور.. أنا بنت رع
مثال الأمومة و رمز الحنـان
تفيض حلماتي و تملا الترع
و تسقي البشر كلهم و الغيطان
ــــــــــــ
أنا ربة الحب حتحور أنـا
أنا السيدة المنجدة المغرمين
وكم من محب ف هواه إنضني
دعاني وطيبت خاطره الحزين
ـــــــــــــ
أنا طيبة إنما طبعي صعب
وديعة..ولو ثرت بطشي مهول
ما أشوف اللي قدامي لو ألف شعب
أدوسهم وتجرى دماهم سيول
ـــــــــــــ
ويوم رع ما فات بسناه في السما
وكل العين خايفة تنظر إليه
وجاله القمر خلقته معتمة
وعدى قصاده ..وضلم عليه
ـــــــــــــ
يا ويل اللي فتّح في ابويا العظيم
يا ويل من تطاول يا ويل من ضحك
يا ويلك يا مصر مصيرك اليم
أنا اللي حتحور أنا ح امسحك
يحاول يهديني رع ما اسمعوش
وادمّر واطيح في البلاد والعباد
أنا الطيبة .. كنت زى الوحوش
سفكت دماء البنات والولاد
ـــــــــــــ
دبحت المحبين في عز القبل
هدمت المعابد على المنشدين
قلبت على النحاتين الجبل
حرقت الغيطان هم والفلاحين
ـــــــــــــ
لحد ما رع نادى ع الآلهة
وقال صبوا في النهر كل النبيذ
وشفت المياه حمرا ومزهزهة
وظنتيها دم الضحايا اللذيذ
ـــــــــــــ
شربت انتقاما شربت شربت
وأنا بلعن المفترى والغبي
وحبّة بحبة عن الوعي غبت
ونمت على النيل في ضيّ أبى
ـــــــــــــ
وقمت .. بكيت من فؤاد أم ثكلى
ونهنهت فوق صدر مصر العريض
على العالم المبدورين جنبي قتلى
وكان دمعي ينصب في النيل يفيض
ـــــــــــــ
وأقول ليه يا مصر ولادك كده
يا إما المذلة يا يتجبـرّوا
يا خوفي يا فرحة قلوب العدا
ويا ندمي لو ما يتغيـروا
ـــــــــــــ
ومن يومها والنيل في نفس المعاد
يفيض كل عام قبل فصل الخريف
بلون حمرة الدم يملا البلاد
ويملا النسايم بعطر مخيف
ـــــــــــــ
بعطري أنا اللي اسمي حتحور أنا
وعطري مخيف وحنون وطري
يفرح بس مرّة في كل سنة
ويهمس يا مصر .. واحذري
ـــــــــــــ
نهايته مصر اللي كانت أصبحت وخلاص
تمثال بديع انقلب وأنفه في الطين غاص
وناس من البدو شدوا عليه حبال الخيش
والقرص رع العظيم بقى صاج خبيز للعيش
وساق محارب قديم مبتورة ف أبو قرقاص
ما تعرف اللي بترها سيف والا رصاص
والا الخراب اللي صاب عقل البلد بالطيش
قال بن خلدون أمم متفسخة تعيش ليش
وحصان عرابي صهل صحّي جميع الجيش
على اسم مصر


حصان عرابي جميل حصان عرابي أصيل
حصان عرابي رشيق القد ديله طويل
يسهر مع الخيل طول الليل يتكلم
ويقول أراء رغم انه ماكانش متعلم
ويقف في عابدين وياخد زاوية البروفيل
للرسامين يرسموه ونشوفه جيل ورا جيل
ويعدى كالريح على المجاريح ويسلم
وحافره على الصخر في التل الكبير علّم
ولما صابه انفجار القنبلة إتألّم
على اسم مصر

والمس حجارة الطوابى وأدق بكعابي
يرجع لي صوت الصدى يفكرنى بعذابي
يا ميت ندامة على أمة بلا جماهير
ثروتها يعملها جيشها ومالها غيره نصير
والشعب يرقص كأنه عجوز متصابي
انهض من القبر احكي القصة يا عرابي
يطل لي رافع الطهطاوي م التصاوير
شاحب ومجروح في قلبه وجرح قلبه خطير
وعيونه مغرورقين بيصبوا دمع غزير
على اسم مصر
مالك سلامتك بتبكى ليه يا طهطاوي
قال لك عرابي .. انكسر بسلاح أوروباوي
وسلاح أوروبا ما هواش المدافع بس
ده فكر ناقد مميز للثمين والغث
قلناها ميت ألف مرة بصوت جهير داوي

بس الحماقة لاليها طبيب ولا مداوي
ولاحد م الخلق بالخطر اللي داخل حس الغفلانين اللي خلوا العقل صابه مس
قالوا الخطر هو فكر أوروبا لو يندس
على اسم مصر

أحسنت في القول صحيح يا ولد يا متنبي
جبت اللي جوه الفؤاد عن مصر متعبي
وحكمت بالعدل لكن بعضنا انظلموا
"يا أمة ضحكت من جهلها الأمم"
العلم كان عندنا من صغره متربي
لكنه هاجر وعدى البحر متخبي
لما الإيران هجموا ثم اليونان هجموا
ثم اليونان دمّروا ثم التتار هدموا
ثم الجميع كل واحد جه مسح قدمه
على اسم مصر

أيها الديكُ رفيعُ الموضع
يا صفيحاً فوق مسمار يدور
صف لنا فعل الرياح الأربع
قل لنا .. لو كنت تدري ما يدور
ـــــــــــــ
قال صه . فالآن ريح الشرق جاءت
تحمل الضوضاءَ من سوق المزاد
وتغني دون لحن كيف شـاءت
أنا ريح الشرق أدعي شهر ذاد
ـــــــــــــ
أنا أحكي ثم أحكي ثم أحكي
وأمامي السيف كالعشب يميل
وبكائي يتساوى مع ضحكي
طالما كان بأسلوب جميل
ـــــــــــــ
ثم ها قد أرسل الغرب رياحه
تزكم الأنف برائحـة عجب
وتغني كبغيّ في منـاحـة
أنا ريح الغرب لوني كالذهب
ـــــــــــــ
أنا صفراء برمل الصحراء
أدفن الخضرة تحتي دون رحمة
أوصدوا الباب بوجهي الحقراء
حسنا فلتصبح القرية فخمة
ـــــــــــــ
ثم ها قد أقبلت ريح الجنوب
بدخان الدهن تسري عابقة
وتغني أنني أدعى الهبوب
أنا سوداء كبئر المشنقة
ـــــــــــــ
أنا سوداء كأفعى هائلة
كرماد النوم ينثر في العيون
كالعرايا في المروج الموحلة
سعداء .. تعساء .. يرقصون
ـــــــــــــ
وتأنى برهةً ديك الصفيح
يلقط الأنفاس وهو يترنح
دائرا دورته مع كل ريح
وأخيرا صاح كالأسد المجنح
ـــــــــــــ
هللّويا .. أقبلت ريح الشمال
في غلالات رقاق راعشة
وهي تشدو بحنوّ ودلال
ها أنا ريح الشمال المنعشة

على اسم مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gilberto
عضو فوق الوصف
عضو فوق الوصف
avatar

عدد الرسائل : 267
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: على اسم مصر ( من رباعيات صلاح جاهين)   الأربعاء أبريل 09, 2008 7:05 am

روعة واللة يا (جيمى) اصل انا الصراحة بحب اسمع كلام ابن مصر (صلاح جاهين)




(الاهلى فوق الجميع)


(gilberto)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطائر الحزين
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 723
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: على اسم مصر ( من رباعيات صلاح جاهين)   الخميس أبريل 10, 2008 5:06 am

روعة روعة روعة

يا جيمى

ايوة كده عايزين من ده على طول

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Fun Fun
مشرف منتديات ابداع قلم
مشرف منتديات ابداع قلم
avatar

عدد الرسائل : 337
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: على اسم مصر ( من رباعيات صلاح جاهين)   الأربعاء أبريل 23, 2008 12:56 am

الله ينور عليك يا جيمى تسلم يا ابنى

مصر هيا امى نيلها هو دمى شمسها فى سمارى


وانتا يا جيمى ليلى ونهارى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
على اسم مصر ( من رباعيات صلاح جاهين)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصرى :: منتدى أبداعات قلم :: خواطر واشعار-
انتقل الى: